اطلاق "نشرة النشرة"

لعل من يتابعني عبر تويتر، ويسمعني على بودكاست هروب من الشبكة، لاحظ في الفترة الأخيرة اهتمامي بموضوع النشرات البريدية. والتي وقعت في غرامها مؤخراً، وبدأت في الاقتناع بأنها أفضل وسيلة لمشاركة المعلومة.

النشرة البريدية تعتبر - من وجهة نظري - الوسيلة الأفضل (حاليا) لمشاركة المعلومات وإيصال الفكرة "للجميع". السبب هو أن الكل يعرف كيف يستخدم البريد الإلكتروني . النشرة البريدية لا تحتاج منك أن تبحث عن خلاصات RSS أو التسجيل في تطبيق إخباري. فكل ماعليك فعله هو فتح الرسالة وقراءتها مثل أي رسالة أخرى، وهو شيء تعودنا عليه منذ تعلمنا إستخدام الإنترنت، ولعله أول شيء قمنا به.

دعوني أعود إلى فكرة نشرتي الخاصة.

أولاً، سيكون اسمها هو "نشرة النشرة" ولو كنت تتساءل عن السبب فهو لأنني وجدته ظريفاََ، ولأنني كنت من محبي "برنامج البرنامج" لباسم يوسف، الذي كان يسليني دائماً في أوقات الغداء.

ثانياََ، ماهو نوع المحتوى الذي تحويه هذه النشرة؟ هممم الإجابة طويلة قليلاً (لكنها مسلية)

لاحظت أن استهلاكي الشخصي (وقد ينطبق على أغلبنا) للمحتوى بشكل أساسي ينحصر في خمسة أشياء هي (القراءة - الاستماع - اللعب - المشاهدة - الكتابة) لذلك قررت أن أقوم بتقسيم النشرة إلى خمسة أقسام مبنية على هذه الأفعال وهي (قرأت - سمعت - لعبت - شاهدت - كتبت). في كل قسم منها سأقوم بمشاركة بعض من الأمور التي شدت انتباهي أو أفكار وجدت أنها تستحق المشاركة.

سيركز المحتوى على قضايا العالم الرقمي مثل الحجب، والمحتوى أو مشاكل فيسبوك وجوجل الأخلاقية والمثيرة للجدل. لعل أقرب وصف لما أريد أن أقدمه، هو أن الرسالة تريد أن توضح كيف تؤثر التقنية على حياتنا، وعلى مستقبلنا كبشر.

دعوني أوضح لكم كيف سأقوم بتحرير الأقسام

حين يمر علي مقال جميل، سأقوم بالحديث عنه وعن بعض الأفكار التي طُرِحَتْ فيه، تحت قسم "قرأت". وأما لو سمعت حلقة بودكاست مثيرة للإهتمام، ووجدت أنه من الضروري عليكم سماعه فسوف أشاركها معكم تحت قسم "سمعت". وسيتم تحرير بقية الأقسام بنفس الطريقة. هدفي في النهاية هو تقديم الفائدة لكم بطريقة مسلية وبأسلوبي (يقولون أن دمي خفيف وعسل).

مبدأياً سوف تُصدر النشرة مرتين في الشهر كل يوم أحد. وسوف يسعدني أن أسمع أرائكم باستمرار لأعمل على تحسين الفكرة (أو قتلها).

للإشتراك في نشرة سجل عن طريق هذا الرابط:

http://eepurl.com/dcDEjf

من أدلة التوظيف إلى الشبكات الاجتماعية

أحد أهدافي حين تخرجت من الجامعة كان الحصول على شهادة ZCE في البرمجة من شركة Zend لأنني كنت شغوفاً بلغة PHP وقد حصلت عليها في العام 2006 حيث انك ستجدني ضمن دليل الشركة على موقعهم حتى اليوم وهو ما قادني إلى الحصول على وظيفة مبرمج بعدها بسنتين.

فوجئت في أحد الأيام برسالة من أحدهم يسألني إذا كان لدي رغبة في العمل لديهم كمبرمج حيث استغربت هذا الشيء نظراً لأنني لم أرسل سيرتي الذاتية لأحد ولم أكن أستخدم مواقع التوظيف. ما اكتشفته لاحقاً هو أن هذا الشخص عثر علي بالصدفة عن طريق دليل شركة Zend وقام بالتواصل معي، وبعد مقابلتهم وعرضوا علي وظيفة مطور مواقع.

تفجرت الشبكات الاجتماعية المختلفة قبل حوالي 10 سنوات حيث انتقلت من مجرد أداة تواصل إضافية إلى وسيلة التواصل الأساسية بين الناس والذي تفرع منها لاحقاً أقسام مختلفة مثل LinkedIn التي تعتبر شبكة اجتماعية خاصة بالموظفين وأصحاب العمل.

في هذه الأيام تعد LinkedIn نقطة الانطلاق للكثير من الشركات ومدراء التوظيف حيث أضحت الشركة التي انطلقت في 2003 المكان الأمثل كي يعرض الأشخاص مهاراتهم وكفاءاتهم وغيرها من الأمور المهنية لذلك من المحبذ خصوصاً للأشخاص الذين يريدون أن تتاح الفرص أمامهم بإستمرار القيام بتحديث ملفاتهم بشكل دوري ولو كنت لاتعرف ماهي الخطوات فقد يستطيع هذا الدليل مساعدتك عبر بعض المقترحات البسيطة.

أحد الأمور المهمة التي أحرص على القيام بها شخصياً من فترة لأخرى على LinkedIn هي تحديث قائمة المهارات الخاصة بي والتي قد تتجدد من سنة لأخرى، كما أقوم بإضافة الدورات التي حضرتها خلال السنة الماضية حيث تظهر هذه الأمور أنك تقوم بتحديث نفسك وتحاول اكتساب المهارات بشكل مستمر (إذا لم تكن من هذه النوعية فحاول التسجيل في مواقع مثل Coursera أو حضور دورات Udemy في مختلف المجالات).

تقوم الكثير من الشركات خصوصا العالمية بإجراء المقابلات الأولية عن طريق برامج التواصل مثل سكايب او هانج أوت وفيها يتم طرح العديد من الأسئلة عنك وعن وظيفتك السابقة وماهي الأمور التي تستطيع أن تقدمها للشركة الجديدة وهذا الدليل من كابلان يحوي بعض النصائح عن كيفية إجابة مثل هذا النوع من الأسئلة، كما يحتوي أيضاً على مجموعة نصائح عن كيفية إجراء مقابلات عمل عن طريق سكايب لتقدم نفسك بشكل أفضل.

↗ هروب من الشبكة 15: الركود التقني

نتحدث في هذه الحلقة عن الركود التقني ولم لا نشاهد أي تطورات كبيرة في مجالات مثل الطيران والسيارات.

الحلقة متوفرة للداعمين عبر Patreon لذلك أدعوك للإنضمام والدعم لو بدولار شهرياً لتشجعنا على الإستمرار وتقديم المزيد من المحتوى المفيدة.

رابط الحلقة

كتب المرحلة الحالية

أحاول في الوقت الحالي الإنتهاء من كتابين:

  • أميركا والإبادات الثقافية - لمنير العكش
  • رواية Origin لدان براون

غالباً سأنتهي من الرواية قبيل الأول فقط لأن الروايات ممتعة ولا تحس بثقل أثناء قراءتها، في حين أن الكتاب الثاني يحدثك عن فضائع الانجليز المؤسسين للولايات المتحدة من قتل وتهجير وأكل لحوم بعضهم البعض (حرفياً). كما أن ما ارتكبوه بحق سكان أميركا الأصليين (الهنود الحمر) من محاولة لمحو الهوية لهو شيء مهول جداً.

من يريد أن يشتري النسخة الورقية من رواية دان براون ويدعمني فليتفضل إلى هذا الموقع الذي يوفر شحناً مجانياً.

هرطقات عن إدارة المشاريع بين الغرب والشرق

رغبة مني في الاستمرار وكتابة أي شيء حتى ولو لم يكن مفيداً، فهأنذا أكتب لمجرد أن أملأ الفراغ، والجميل في الموضوع أنني بنيت المدونة بحيث لا يوجد مكان للتعليق كي أتجنب الوقت في الاطلاع عليها أو التأثر بها.

همم...بحكم أنني في مزاج المشاريع الكثير هذه الأيام فإن لدي قناعة بأن الكثير مما نطبقه من أساليب إدارة المشاريع لا يتلاءم مع مجتمعاتنا. لست عالم اجتماع ولكن باعتقادي أن الطرق الأجنبية قد تفلح هناك كثيراً بحكم أنهم مروا بالثورة الصناعية بعكس المجتمعات العربية التي مازالت بين الزراعة والتصدير دون أي صناعات كبيرة، لذلك تجد مفاهيم ومصطلحات إدارة المشاريع عندنا شبه مكروهة، وتجد الخوض في تفاصيل المشاريع أمراً مملاً للكثير من الناس.

لعلي أكون مخطئاً.

↗ ذكاء صنعي يتفوق على لاعبي DotA

يظهر هذا الفيديو كيف تمكن الباحثون في شركة OpenAI من تطوير ذكاء صنعي قادر على التغلب على أفضل لاعبي DotA.

توجد الكثير من الأخبار التي تظهر تفوق الذكاء الصنعي على البشر في بعض المجالات ولكن بعد قرائتي لمقالة رودني بروكس عن فهمنا الخاطئ للذكاء الصنعي فإن الصورة تتضح بشكل أكبر.

بإختصار، كل أخبار الذكاء الصنعي التي تراها يوجد فيها الكثير من المبالغة لأن العديد من هذه التطبيقات قادرة على التفوق في مجال واحد فقط بنيت لأجله وكرست لأجلها الكثير من الموارد، والبرنامج الذي تفوق على لاعبي DotA لا يستطيع التفوق إلا في هذا الشيء فقط وهو ليس قادراً على التفوق في جميع الألعاب او تعلم أشياء جديدة لأن هذا الشيء مازال يحتاج إلى وقت وطاقة كبيرة جداً.

مازلنا الجنس الأفضل....في الوقت الحالي على الأقل.

بعض مما كتبت مؤخراً على ثمانية

في كل مرة أزور فيها المدونة أشعر بالإحباط من نفسي، خصوصاً حين أقوم بالنظر إلى تاريخ أخر منشور. حقيقة بودي الحديث عن بعض الأمور مثل ولعي في الفترة الأخيرة بعالم حرب النجوم ولكن صوت الناقد الداخلي يخبرني بأن هذه مجرد "تفاهات" وأن علي البحث عن موضوع آخر لأكتب عنه. بودي العودة إلى فكرة التدوين الشخصي والابتعاد عن المثالية الزائدة في التدوين وأن كل شيء لا بد أن يكون هادفاً وذا معنى.

اليوم بودي أن أعرض عليكم بعض من مقالاتي التي نشرتها على ثمانية ولم أنشر لها رابطاً هنا لعلكم تجدون في قرائتها مايفيدكم:

  1. لم لا تحكم المرأة العالم
  2. سر حبك للموسيقى.
  3. كيف تنحاز الإحصاءات

كيف بنت حسوب فريقاً قوياً

قامت حسوب قبل فترة بنشر دليل موظفيها على الانترنت وهي خطوة جميلة تحسب للشركة وتتفق مع رؤيتها في تطوير الإنترنت العربي، كما أن هذه الخطوة تساعد القارئ على فهم كيفية سير الأمور في الشركات التي تدار بفريق يعمل عن بعد خصوصاً في العالم العربي.

قد لاتكون هذه أول مرة تسمع فيها عن مثل هذه الأخبار فقد سبق للعديد من الشركات أن نشرت دليل موظفيها مثل Basecamp و Valve أصبح نشر دليل التوظيف منتشراً في الكثير من الشركات الأجنبية ولكن على الصعيد العربي تعد أول من قام بنشر دليل موظفيها بشكل عام، وقد يقلل البعض من أهمية ماقامت به حسوب مبررين هذا الشيء بأنه تقليد للشركات الغربية ولكن هذا الشيء غير صحيح (من وجهة نظري على الأقل).

دليل عربي

حين نحاول الاستفادة من دليل موظفي الشركات الغربية فإن هناك بعض الأمور التي تخطر على البال، فكُتاب هذه الأدلة لا يعيشون في البلاد العربية ولا يعرفون الصعوبات التي قد تواجه الشركات الناشئة والأشخاص الذين يعملون عن طريق الإنترنت، مثل البنية التحتية الهزيلة والتعقيدات الحكومية المتعلقة بالدفع واستقبال الأموال والتنقل وغيرها من الأمور.

مايميز دليل حسوب هو أنه معد من قبل شباب عربي 100% وهو ليس كلاماً نظرياً، فعمر حسوب أكثر من 6 سنوات، والدليل يعكس خبراتهم المتراكمة خلال هذه السنين.

بعد قرائتي للدليل خرجت ببعض النقاط التي يجب على رائد الأعمال التنبه لها لتساعده على بناء فريق قوي قادر على الاستمرار والنمو.

1- قيم وأهداف واضحة

تحاول حسوب من خلال دليلها غرز قيمها في موظفيها، ففي القسم الذي يتحدث عن بيئة العمل تدعو حسوب موظفيها إلى أن ينظروا إلى جوانب أخرى غير الراتب، فالراتب ماهو إلا جزء من الصورة الكبيرة، فخدمات حسوب مثل خمسات ومستقل تعتبر مصدر دخل للكثير من المستقلين الذين يصرفون على عوائلهم ومثل هذه الأمثلة تساعد المستقل على تفهم غضب المستخدمين والاستياء من التأخر في الرد، وهي تعطي للموظف بعداً آخر للتفكير فيه يساعده على تقدير مهامه الوظيفية أكثر.

يفترض على أي شخص يفكر في تأسيس شركته الخاصة وحتى رواد الأعمال النشء التفكير بمثل هذه الأمور، يجب على الموظف المُنضم للشركة أن يفهم كيف سيسهم عمله في خدمة رؤية الشركة، و ربط عمله بحياة المستخدمين بشكل إيجابي، فالكثير من الموظفين لا يقومون بربط عملهم بأي شيء إيجابي وينظرون إلى الوظيفة كمصدر للمال وليس لعمله أي فائدة سوى خدمة أصحاب الشركة ومساعدتهم على تحقيق المزيد من المال.

2- الوضوح في التعامل

تعريف الموظف بمهامه الوظيفة ليست كل شيء، فالكثير من رواد الأعمال دائماً ما يبحثون عن الأدوات التي تستخدمها الشركات من أجل التواصل مع موظفيها وطرق تنظيم العمل، وعبر دليل موظفي حسوب تستطيع أن تعرف بعض من هذه الأدوات مثل Slack و Terllo وكيف تقوم حسوب بتطويعها من أجل إنجاز العمل، وبحكم أن حسوب تمتلك فريق تطوير فإن الشركة تتطرق أيضاً إلى الأدوات التي تستخدم من قبل مبرمجيها والطريقة التي يستخدموها في التطوير.

3- لا تظلم موظفك

تطرق الدليل لنقطة أراها مهمة جداً في عالم التوظيف البعيد ألا وهي تقييم الموظف الذي يتم من قبل ثلاث أطراف هي الموظف ومديره وزملائه. ففي الشركات العادية يكون الموظف تحت عين المدير ويراه كل يوم ويستطيع أن يكون فكرة عن نوع الموظف بحيث يقوم في نهاية السنة بتقييمه. يختلف الأمر كليا في عالم التوظيف البعيد، فالموظف لايعرف زملائه إلا عن طريق الشاشة ولعل الطريقة التي وصلت إليها حسوب هي خلاصة العديد من الطرق التي تساعد على التقييم بشكل أفضل، كما أن الجزئية التي تتحدث عن تقييم موظفي خدمة العملاء ستكون عوناً كبيراً لمن لديهم فريق يقوم بعمل مشابه.

4- كن صريحاً مع موظفيك

لا تحاول حسوب أن تقوم بتجميل صورة التوظيف عن بعد في دليلها فهي تعرف أن هذا النوع من العمل يأتي ببعض المشاكل والمصاعب لذلك فقد ذكرت في أكثر من مكان بأن هذا النوع من الوظائف قد لايكون مرضياً للكثير من الناس خصوصاً أولئك الذين تعودوا على بيئة عمل اجتماعية والتحدث مع زملائهم كل يوم. الشركة تحاول تعويض هذا الشيء عبر قنوات خاصة في Slack ولكن قد لايكون الأمر مناسباً للجميع لذلك فقد أفردت الشركة فصلا للحديث عن مساوئ العمل عن بعد.

5- اشرح للموظف حقوقه

من الجميل أن حسوب تشرح للموظف حقوقه و التعويضات التي سيحصل عليها حين ينضم للشركة. هذا الأمر سوف يزيل أي تساؤلات قد تكون لدى الموظف الجديد حين تتحدث الشركة في دليلها عن الأمور التي تستطيع أن تساعد الموظف فيها، مثل شراء الأدوات والبرامج، وحضور الدورات وبدلات السفر، ليس هذا فحسب بل تعطي حسوب موظفيها مكافأة نهاية خدمة وهو شيء لن تراه كثيراً في الشركات الناشئة.

6- وجود دليل يسرع من العمل

عملت مع بعض الشركات التي توظف الناس عن بعد ولكن العامل المشترك بين كل هذه الشركات هو عدم وجود دليل يشرح للموظف كيف يتم العمل في الشركة ويضيع الكثير من الوقت في المراسلات لمعرفة كيف تتم الأمور مما يضيع الكثير من الوقت، ولك أن تتخيل كمية الوقت الذي يضيع في كل مرة ينضم فيها موظف جديد للشركة. قد يكون الأمر مقبولاً للعديد من الشركات والفرق الصغيرة ولكن حين تبدأ في النمو فإن الأمر يصبح مملاً ومضيعاً للوقت.

عتبي الوحيد هو عدم وجود نسخة من الدليل قابلة للتنزيل على شكل مستند من نوع Markdown أو Word كل يتسنى لمن يريد الإستفادة منه وتعديله لبناء نسخ خاصة به.

↗ مراجعة سريعة لهاتف نوكيا 3310

أود فعلاً شراء هذا الهاتف وقضاء شهر في الماضي الذي لايوجد فيه هواتف ذكية ولا تشتيت مستمر (يبدو أنني كبرت في السن).

↗ استحواذات العبار هي نواة تأسيس نون.كوم

في أقل من شهر قام العبار بشراء موقع JadoPado واليوم اشتروا حصة تبلغ 51% من نمشي.كوم. من الواضح أن هذه الاستحواذات هي نواة تأسيس نون.كوم الذي تأخر كثيراً ويبدو أن صفقة سوق.كوم دفعت العبار للتحرك بسرعة.

الأمر قد لايحتاج إلى الكثير من التحليل، JadoPado ستكون الذراع التقنية نظراً لأن لديهم منتجاً شبيها بسوق.كوم وقد نرى المزيد من الاستحواذات في الفترة القادمة لتساعد على اطلاق نون بسرعة وليكون لديهم الكثير من المنتجات الجاهزة للبيع.

بصلة الخصوصية

حين نبدأ في الحديث عن الخصوصية، فإن أول اسمين يخطران على بالنا هما جوجل وفيسبوك. وبالرغم من أن كلا الشركتين تطمئنان المستخدمين بشكل مستمر، و تدعيان التزامهما الحفاظ على خصوصيتهم، إلا أننا نستمر في النظر لهم بنوع من الشك، لكن ما يحيرني هو تجاهلنا لكل ماتقوم به أمازون.

كنت قد تحدثت في تدوينة لي على موقع ثمانية عن مخاطر السماعات الذكية، وهي فئة عتاد ابتدأتها أمازون بجهاز "Echo" الذي يستمع لأوامرك الصوتية وينفذها. لكن أمازون لم تتوقف عند "Echo" والذي قامت جوجل بإنتاج جهاز مشابه له. فقد أعلنت الشركة عن جهاز "Echo Look" والذي سيعطي أمازون القادرة على سماعك ومشاهدتك أيضاً، عبر الكاميرا الأمامية للجهاز.

تدعي أمازون أن إضافة الكاميرا في الجهاز تأتي من أجل مساعدتك على أخذ الصور لنفسك (سيلفي)، ومشاركتها مع أصدقائك (كأنك عارض أزياء). هذا ليس كل شيء، فهذا الجهاز يستطيع تقديم نصائح بخصوص الملابس التي ترتديها ويخبرك أي من الملابس تبدو أفضل عليك، عبر تسخير إمكانيات الذكاء الاصطناعي والاستفادة من آراء خبراء الموضة، وستتيح لك أمازون تخزين صورك على خدمتها لتساعدك على معرفة كل ما ارتديته خلال الفترات الماضية (وتساعدهم أيضاً في معرفة ما ارتديته كي لا تعيد اقتراحه عليك).

لو شاهدت الإعلان، فسوف تلاحظ أن الجهاز موضوع بشكل دائم في غرفة النوم، وهو شيء منطقي لأن غرفة النوم هي المكان الذي نقوم فيه بتغيير ملابسنا أغلب الوقت، ولو كنت من هؤلاء الذين يغيرون ثيابهم في الحمام فتابع القراءة. تخيل معي أن يقوم شخص باختراق هذا الجهاز ومشاهدة شكلك الجميل حين تستيقظ من النوم؟ (نستثني الجميلين منكم بالطبع) لن أسهب في الحديث عن كل الأمور السيئة التي تحدث وسأترك الأمر لمخيلتك، أما أنت ياصديقي الذي يغير ثيابه في الحمام فسوف نرى أكثر من مجرد وجهك الجميل.

دعونا نرجع الآن إلى نشاط أمازون في مجال المساعدات الذكية وبقية الأجهزة التي توفرها الشركة. كنا في السابق نقول أن جوجل وفيسبوك تقدمان خدماتهم لكم بدون مقابل لأن المقابل هو خصوصيتك وبياناتك، ولكننا نقدم نفس الشيء لأمازون بل نقوم بدفع مبلغ مقابل هذا الشيء، فأنت تشتري عتاد الشركة الذي يستمع لك و يصورك، كما أن الشركة تستفيد من بياناتك الموجودة على الموقع مثل تاريخ الشراء والأمور التي تتصفحها، وكل هذه البيانات سوف تساعد الشركة على بناء ملف عنك يساعدها على استهدافك ودفع لشراء المزيد والمزيد دون أن تدري.

لماذا نستمر في التخلي عن خصوصيتنا؟

لا يوجد أي سر وراء هذا الشيء، فالتقنية أتت لتسهل علينا حياتنا. حين تقوم بتجربة جهاز أمازون أو غيره، وتجد أن يعمل مثل السحر، فسوف تضعف دفاعاتك وتبرر لنفسك أن بياناتك وخصوصيتك ليست بتلك الأهمية. فأنت لست عضواً في حزب سياسي ولست شخصية مشهورة، ومن أجل هذه الراحة والسهولة سوف تتقشر خصوصيتنا طبقات البصلة، طبقة طبقة، وفي نهاية المطاف لن يبقى منها أي شيء (بإمكانك وضعها على الشواية أي قليها لصنع حلقات بصل مثلاً).


رابط Echo Look على أمازون

↗ مقالاتي: بين المسرعات والحاضنات، أين النتائج؟

هذا أول تحقيق صحفي لي على الصعيد الشخصي وعلى موقع ثمانية، وأتحدث فيه عن أسباب غياب المخرجات، من مسرعات وحاضنات الأعمال في المملكة العربية السعودية. قمت في هذا التحقيق بسؤال ٣ مسرعات وحاضنات معروفة في المملكة، وأعتقد أن المقالة مليئة بالمعلومات والآراء المهمة.

روابط وتعليقات - 1 أبريل 2017

GM تريد التحول إلى Netflix

بدأت شركة جنرال موتورز في تجربة بسيطة تشمل 5,000 شخص في نيويورك. تطبيق Book by Cadillac سوف يسمح لك أن تطلب سيارات كاديلاك مقابل رسم شهري بقيمة 1500$ دولار. مقابل هذا الاشتراك سوف يكون بإمكانك طلب أي سيارات كاديلاك المتوفرة عبرة التطبيق وسوف تقوم الشركة بتوصيلها لك. تستطيع أن تقود السيارة للفترة التي تريدها، وفي حالة مللت منها فإن الخدمة تسمح لك أن تستبدلها بأخرى، وبإمكانك القيام بذلك 18 مرة في السنة.

https://www.wsj.com/articles/gm-tries-a-subscription-plan-for-cadillacsa-netflix-for-cars-at-1-500-a-month-1489928401


15,000 هي الهدف الجديد

دراسة محدودة جداً شملت بعض سعاة البريد توضح أن مشي 15,000 خطوة في اليوم أفضل للصحة. هذه الدراسة محدودة جداً وليست عامة.

https://www.nytimes.com/2017/03/22/well/move/should-15000-steps-a-day-be-our-new-exercise-target.html

روابط وتعليقات - 18 مارس 2017

هذا الأسبوع لم أتمكن من التفرغ لقراءة الكثير من الصحف بسبب انشغالي بتحقيق صحفي سوف تقرؤونه على ثمانية قريباً.


اللحم الصناعي

إنتاج اللحم الصناعي بدأ في الصعود، لكنه مازال مكلفا مقارنة باللحم الطبيعي، مع مرور الوقت سيصبح سعره مثل سعر اللحم الطبيعي ولكن ماذا عن الآثار الطويلة المدى؟ مثل هذه الأمور مازالت حديثة جدا ولا أعتقد أن مجرد التمكن من جعل الطعم مشابهاً للطعم الحقيقي سيكفي.

https://www.wsj.com/articles/startup-to-serve-up-chicken-strips-cultivated-from-cells-in-lab-1489570202


اختراق الحساسات عن طريق الموجات الصوتية

بعض الباحثون تمكنوا من اختراق بعض الأجهزة عن طريق الموجات الصوتية التي تستطيع التأثير على الحساسات المستخدمة في الهواتف الذكية. وهذا يفتح الباب للمزيد من السيناريوهات السوداوية. الحساسات بدأت تدخل في الكثير من الأجهزة الذكية ابتداءاً بالهواتف وحتى السيارات لذلك يبدو أن على مصنعيها أخذ المزيد من الحذر وإلا "رحنا في أبو نكلة".

https://www.nytimes.com/2017/03/14/technology/phone-hacking-sound-waves.html

روابط وتعليقات - 11 مارس 2017

يريد البرلمان الأوروبي إلغاء الدخول الحر للأمريكيين لأوروبا، وهذا بسبب إستمرار الحكومة الأمريكية في منع مواطني بعض دوله، من الدخول بدون الحصول على فيزا.

https://www.wsj.com/articles/eu-parliament-calls-to-end-visa-free-travel-for-u-s-citizens-1488476501


طاقة شمسية فائضة

تعاني كاليفورنيا التي تمتلك محطات انتاج طاقة شمسية، من وجود طاقة فائضة خلال أوقات ذروة الإنتاج اليومي. هذا الشيء يدفعهم لبيع الطاقة لبعض الولايات بسعر بخس جداً قد يصل إلى الصفر.

المشكلة هي عدم وجود حلول تخزين الطاقة لفترات طويلة، فأنت لا تستطيع تخزين الطاقة لشهور أو سنين مثل النفط أو الغاز، ولعل هذا هو التحدي القادم الذي يجب على شركات البطاريات التفكير فيه.

أما نحن الغارقون في الشمس، فما زلنا لانعرف كيف نستفيد منها؟ ولايوجد لدينا فائض.

https://www.wsj.com/articles/how-california-utilities-are-managing-excess-solar-power-1488628803


بطارية نينتندو سويتش

كنت مهتماً بعملية تفكيك السويتش، لأرى إذا كان بالإمكان ترقية بطاريته لاحقاً. لكن الفيديو يظهر أن البطارية تقبع خلف حاجز معدني، ومن الصعب ترقيتها في حالة قامت شركات أخرى بإطلاق بطاريات أكبر حجماً، والحل الوحيد هو استخدام بطارية خارجية تشحن الجهاز وهو يعمل، لكن هذه البطاريات غير موجودة بعد.

https://youtu.be/QCZ3-fYjpWo


شاهينا لينا

كينيا التي تعتبر أكبر مصدر للشاي في العالم بدأت في التوجه للسوق الداخلي وبيع شاهي عالي الجودة لمواطنيها بعد أن كان المصدرون يبيعون شاياً ذو جودة سيئة للسوق المحلي.

https://www.wsj.com/articles/kenyan-tea-a-reliable-export-brews-a-market-at-home-1488796208


مفاجأة متوقعة، نحن مخترقون

انتشرت وثائق جديدة عبر ويكيليكس تشير إلى أن أجهزة المخابرات الأمريكية تستطيع التجسس على البرامج الشهيرة مثل واتساب و سيجنال بالإضافة إلى التجسس على الأجهزة الذكية الجديدة المرتبطة بالإنترنت مثل التلفاز الذكي وغيرها.

لن ترى أي ردة فعل من العالم سوى الإستنكار واظهار بعض الغضب. بعض الدول قد تتجه لحضر خدمات أو تفعيل مؤسسات درو المؤسسات الأمنية لحماية مواطنيها، ولكن الغالب أننا سنتقبل هذه الأشياء ويصبح لدينا تبلد وعدم اكتراث بمن يطلع على بياناتنا.

https://www.wsj.com/articles/kenyan-tea-a-reliable-export-brews-a-market-at-home-1488796208


نايكي المحجبة

بدأت نايكي في إنتاج ملابس رياضية تلائم المسلمات. خطوة ذكية، نظراً لازدياد عدد الرياضيات المسلمات المشاركات في الألعاب الرياضية العالمية، بالإضافة إلى ازدياد عدد المسلمين في دول ونضوج عدد من أبنائهم الذين يريدون ممارسة الرياضة بشكل لا يسيء للدين.

ولاننسى أنه سيعتبر بمثابة دعاية إيجابية لنايكي.

https://nyti.ms/2m3w7yB

روابط وتعليقات - 4 مارس 2017

تجربة جديدة، قديمة

سأحاول نشر بعض الروابط التي أراها مثيرة للإهتمام، مع تعليقاتي عليها بشكل أسبوعي.


اللعب وظيفة المستقبل

مقالة في Wired تتحدث عن أن اللعب سيغدو أحد وظائف المستقبل. تريد الألعاب الشهيرة مثل سلسلة كلاش إبقاء اللاعبين الذين يدفعون كميات كبيرة من المال، سعيدين ومستمرين بالدفع، والسبيل الوحيد إلى ذلك، هو توظيف لاعبين ليتحدوهم بشكل مستمر، كي لا يفقدوا اهتمامهم باللعبة.

http://contentviewer.adobe.com/s/Wired/5857345fd35d4d1f9a1f00273013f68a/WI0317_10_Folio/2100_2503AP_thompson.html


سم محظور

يبدو أن اغتيال الأخ غير الشقيق لحاكم كوريا الشمالية تم باستخدام مادة سامة تدعى VX محظورة عالميا.

https://www.wsj.com/articles/kim-jong-nam-killed-with-vx-nerve-agent-malaysia-says-1487897540


بلاك بيري ولوحة المفاتيح

لازلت لا أفهم إصرار بلاك بيري على الاستمرار في إضافة لوحة مفاتيح إلى هاتفها الذكي، من المفترض أن تركز على الشركة على ابتكار طرق إدخال جديدة وسهلة بدل الإصرار على دمج لوحة المفاتيح في هواتفها. باعتقادي أن مشكلة بلاك بيري تكمن في عدم وجود قدرة على الإبداع والاعتقاد بأن لوحة المفاتيح هي كل مايميز أجهزتهم.

https://arstechnica.com/gadgets/2017/02/blackberry-keyone-hands-on-blackberry-wants-549-for-mid-range-device/


نينتندو سويتش

مراجعة جهاز نينتندو سويتش. باختصار، لعبة زيلدا رائعة، البطارية مخيبة للآمال، نظام التشغيل بحاجة إلى تحديثات بسيطة. سأنتظر انقشاع ضباب التسويق قبل اتخاذ أي قرار بخصوص شرائه فقد تكون هناك مشاكل في العتاد لانعلم عنها.

https://www.nytimes.com/2017/03/01/technology/personaltech/nintendo-switch.html?smprod=nytcore-ipad&smid=nytcore-ipad-share


وهم سناب

أعتقد سناب (الشركة المالكة لتطبيق سناب شات) تبيع الوهم للمستثمرين ومصيره سيكون أقرب لتويتر منه لفيس بوك، فالشركة لا تربح حتى الآن، والرهان الحالي هو أن تستمر في النمو بشكل كبير خلال السنين القادمة وهو أمر صعب بسبب منافسة فيسبوك المحمومة لهم عبر إضافة ميزات مشابهة لتطبيقها الحالي، والحل الوحيد هو أن تبدأ الشركة في التوجه إلى أسواق جديدة لتنويع مصادر الدخل.

https://www.nytimes.com/2017/03/02/business/snap-ipo-valuation.html?smprod=nytcore-ipad&smid=nytcore-ipad-share


راسلوني على thamood@gmail.com لو كانت لديكم أي ملاحظات.

رأيي في دورة حسوب لتطوير واجهات الإستخدام

قامت حسوب قبل مدة بالإعلان عن أول دورة مدفوعة عبر أكاديمتهم التي أطلقوها قبل سنتين وهذه الخطوة تأتي بعد أن كانت الأكاديمية تعتمد بشكل أساسي على المقالات والدروس المجانية، ولم تكتفي الشركة بهذا الشيء فقط بل أتاحت للمشاركين فرصة الحصول على شهادات شرط أن يتمكنوا من إتمام الاختبار الخاص بهذه الدورة وتحصل بعدها على شهادة معتمدة من حسوب.

عن الدورة

لأن هذه الدورة هو أول خطوات حسوب في هذا المجال فلقد دعوني لألقي نظرة على المحتوى وتقييمها، وسأحاول أن أعلق على محتوى الدورة وبعض الملاحظات البسيطة التي أتمنى أن يتقبلها الأصدقاء في حسوب بصدر رحب. و أود أن أنوه بأنني موظف سابق في حسوب و تشرفت بالعمل معهم سابقاً.

تحتوي دورة "تطوير واجهات المستخدم" على ٧٩٥ فيديو وهو رقم كبير يدل على وجود كمية كبيرة من المقاطع لكنه غير مفيد في نفس الوقت. كنت أفضل أن تركز الدورة على عدد الساعات التي سأقضيها في مشاهدة الفيديوهات لأن هذا الشيء سيساعدني على تخطيط الدراسة بشكل أفضل لأن عدد الساعات يعطيك مؤشراً على كمية الوقت الفعلية التي ستقضيها في مشاهدة الدورة كاملة.

لغة الفيديوهات جميلة وواضحة وتحتوي على الكثير من التفاصيل التي تجيب على أسئلة الدارسين وقد تنوعت جودة المقاطع ولاحظت اختلاف درجة وضوح الصوت في بعض المقاطع وحين سألت الشباب في حسوب أخبروني أنهم يعملون على تحديث المحتوى وسيتم إعادة رفع الكثير من المحتوى بجودة أفضل خلال الفترة القادمة.

كالكثير من المواقع والدورات المتوفرة عن طريق الإنترنت تعتمد الدورة على أسلوب شرح المبادئ ومن ثم تطبيقها عبر بناء مشروعين تقوم فيهما بتفريغ المهارات التي اكتسبتها خلال الدورة.

استخدام أسلوب المشاريع في الدورات هو من الأمور المحببة لي واعتبره من أفضل طرق التعلم، فهو يتيح لك استخدام كل ما تعلمته بشكل عملي بحيث تخرج في النهاية بشيء ملموس تستطيع أن تضيفه إلى قائمة إنجازاتك.

تقدم لك حسوب في هذه الدورة مشروعين، الأول واجهة متجر إلكتروني والثاني هو تطوير واجهة موقع شركة عادية. مثل هذه المشاريع مطلوب بكثرة في الواقع وإتمامك لها عبر أكاديمية حسوب قد يساعدك على التجهز لقبول مثل هذه الأعمال على أرض الواقع. (ملاحظة: هذه المشاريع للواجهات ولن تخوض في كيفية بناء الأنظمة وربطها بقواعد البيانات لأن هذا مجال مختلف).

مجرد بداية

لا أحب أسلوب المقارنة ولكنني إحساس بأن حسوب يدركون أن الواجهة الحالية للدورات مازالت بحاجة للكثير من التحسينات وأنا متأكد بأنهم يعملون على تطويرها بحيث تبدو أفضل و مقاربة لتلك الموجودة في مواقع مثل كورسيرا و ليندا، فتلك الواجهات أفضل و تسمح لك بالانتقال بين المحتوى بسرعة وسلاسة بدل الحاجة إلى العديد من النقرات من أجل الوصول إلى فيديو معين، كما أن جولة سريعة من الأسئلة في نهاية كل قسم ستساعد الطالب على إختبار معلوماته.

بالرغم من أني لم أحصل على معلومات عن هذه المميزات إلا أنني شبه متأكد بأنهم يعملون عليها وما هذه الدورة إلا خطوة أولى يأتي بعدها الكثير من الدورات ذات جودة أعلى.

البعض قد يسأل "هل أسجل في الدورة؟" إجابتي هي نعم، خصوصاً المبتدئين والأشخاص الذين يريدون التعرف على كيفية بناء المواقع من الصفر لأن ما توفره الدورة لن تجده في مكان آخر، وبحسب معرفتي بحسوب وإدارتها فإنني أدرك أن ما تراه الآن هو مجرد بداية وسوف ترى الكثير من التحديثات والدورات عالية الجودة.

نحن بحاجة إلى الكثير من الدورات في الأمور التقنية التي ستفتح باباً التعلم أمام الكثير من الشباب وبالتالي يساعد هذا الشيء على دخولهم سوق العمل العربي والمحلي والعالمي أيضاً، ولا شك أن دخول حسوب هذا المجال له فائدة أخرى على المدى الطويل سيسهم في خدمة منصتي خمسات ومستقل على المدى الطويل.

*رابط الدورة لمن يريد الإشتراك بها

↗ مقالاتي: لماذا ندرس 12 سنة

هذه المقالة أخذت مني بعض الوقت من أجل جمع المعلومات ولكنها تتحدث عن كيفية وصولنا إلى النظام التعليمي الحالي ولماذا ندرس 12 سنة في المدرسة.

↗ مقالاتي: عندما نعيش في قواقع خاصة

مقالة جديدة اطرح فيها بعض الأفكار عن الواقع الإفتراضي والمعزز وماقد تعنيه مثل هذه التقنيات لمستقبل البشرية.

↗ مقالاتي: نينتندو ستترك سوق الأجهزة

مقال جديد لي على ثمانية و رأيي الشخصي في مستقبل نينتندو في صناعة الألعاب.

تحويل الكتب من جوجل بلاي إلى الكندل

سألني الكثير من الناس عن طريقة تحويل الكتب التي تشتريها من جوجل بلاي إلى الكندل وفي الأسفل تجدون الخطوات بشكل سريع.


بعد شراء الكتب من جوجل بلاي تستطيع تنزيلها عبر موقعهم على جهاز الكمبيوتر عبر الذهاب إلى الرابط التالي: https://play.google.com/books

سوف تجد بجانب كل كتاب رمز عبار عن ثلاثة نقط فوق بعضها، اضغط عليه وقم بتنزيل نسخة الـ ePub وسوف يتم تنزيل ملف صغير بإمتداد asc وهو ملف يحتاج برنامج adobe digital editions الذي تستطيع الحصول عليه من هنا:

http://www.adobe.com/solutions/ebook/digital-editions/download.html

لو طلب منك برنامج Adobe Digital Editions اسم مستخدم قم بإنشاء حساب في موقع ادوبي واستخدمه لتسجيل،ولاتستخدم حسابك في جوجل لأنه لن يعمل، بعد ذلك وحين تنقر على ملف الـ asc سوف يبدأ البرنامج في تنزيل الكتاب وحفظه على جهازك ولكنه سيكون محمياً ولن تستطيع التلاعب به ومن أجل إزالة الحماية قم بإستخدام برنامج epubee الذي تستطيع الحصول عليه من هنا:

http://epubee.com/default-program.htm

بعد تنزيل البرنامج قم بتحديد المسار الذي قمت بتنزيل ملفات برنامج Adobe Digital Editions وسوف يقوم البرنامج بإزالة الحماية بسرعة وهكذا أصبحت عندك ملفات مفتوحة تستطيع تعديلها.

حان الآن وقت تنزيل برنامج calibre عبر هذا الرابط:

https://calibre-ebook.com/download

بعد أن تقوم بتنزيله وتنصيبه قمت بإستيراد الكتب إلى البرنامج (تستطيع سحبها واسقاطها في البرنامج) وسوف تظهر لك الكتب في القائمة.

البرنامج يتيح لك تحويل الكتب إلى صيغة azw3 المدعومة من قبل الكندل،قم بإختيار الكتاب الذي تريده تحويله واضغط عليه بالزر الأيمن ومن تبويب "convert books" اختر "convert individually" وسوف تفتح لك نافذة التحويل، قم بتغيير Output format إلى azw3 وبعد اضغط على Look & Feel واذهب إلى قسم styling واضف التالي:

p
{
text-align: right;
}

body
{
direction: rtl;
}

قم بالتأشير على خيار Fonts في نفس القسم واضغط OK لتبدأ عملية التحويل، وبعد الانتهاء قم بنقل الكتاب إلى جهاز الكندل الخاص بك واستمتع.

↗ مقالاتي: الثورة على التطور

حديث عن التطور في الماضي مقابل التطور الذي نشهده الآن. هل سينتهي بنا الحال مثل نعاج المزرعة؟

↗ مقالاتي: أصوات تقتل تركيزنا

في هذه المقالة تحدثت عن التنبيهات وتأثيرها على التركيز وأضرارها.

↗ مقالاتي: هل حب النساء للتسوق فطري؟

في هذه المقالة اطرح بعض التفسيرات والنظريات عن سبب حب النساء للتسوق.

↗ مقالاتي: أطفالنا واستخدام iPad

اصبحت الآن احد كتاب ون هاز وهذه اول مقالة تنشر لي على الموقع.

↗ الشوي على الفحم ألذ من شوي الغاز

الزيوت والسوائل التي تسيل من اللحم أثناء الشوي حيث تتبخر وتعود مرة اخرى تعطي الطعام مذاقاً أفضل من الشوي على الغاز.

الهروب إلى الشاشات

نشرت هذه التدوينة في مدونتي القديمة بتاريخ 5 / مايو / 2013

هل تحس بالملل؟ أمسك هاتفك الذكي. الشخص الذي بجانبك ممل؟ إفتح تويتر. تبحث عن شيء جديد لتقرأه؟ عليك بفيسوك.

ظاهرة الهروب إلى الشاشات أصبحت شيئاً ملحوظاً هذه الأيام وكل أصبح يمارس هذه العادة التي إنتشرت مع إنتشار الهواتف الذكية التي أصبحت مرآة (كاذبة) لما يحدث حولنا.

صديقك يكتب على تويتر "وقت ممتع" وأنت تتمنى لو أنك معه، تترك محيطك وتعيش في خيال مرسوم بكلمات زائفة تزين شاشتك.

الهروب إلى الشاشات هو شيء جميل بعض الأحيان، لكنه يسلبنا متعة ماهو حولنا لأنه دائماً يذكرنا بماينقصنا،دائماً يذكرنا بأن هناك شخص غيرنا يستمتع بحياته، ينشر الصور على تويتر ويضيف لها "هاشتاج" جميل يجعلك ترسم في مخيلتك أنه أسعد منك وأن حياتك ليست على مايرام.

الهروب إلى الشاشات جعلت غالبيتنا تصف عملية شرب العصير بأنها شيء "ولا في الخيال" ، نصور حياتنا وكأنها حياة نجوم لأن المتابع على الطرف الأخر من الشاشة لايعرف سوى مانكتب.

الهروب إلى الشاشات كما هو تزيين للواقع هو مبالغة في الألم، فأنت تشارك بعض ماتحس به وتصور ألمك بأشنع الأوصاف لعل هناك من يلتقط ألمك ويأتي ليطيب خاطرك، فأنت ترى نفسك كنجم يستحق الإهتمام...أو لعلها نوع من المناجاة الرقمية؟ (لا أدري).

أنا لست بريئاً من جريمة الهروب إلى الشاشات وفي كل مرة ألاحظ أنني أكثر من الهروب ألعن الشاشة والتقنية، فبرغم فائدتها إلا أنها إستولت على حياتي وحياة غيري وشيئاً فشيئاً أصبح الكثير منا أسير هذه الشاشات وهو أمر مضر عليك وعلى نفسيتك لأنك أصبحت تعيش في عالمك الذي تحكمه قوانين وضعت بناءا على ماتقرأه في شاشتك وللأسف فالمحصلة في النهاية هي كمية كبيرة من عدم الرضا لأنك واقعك أسوء بكثير من شاشتك (أو هكذا تظن).

هل تقف عاداتنا الإجتماعية أمام مشاريعنا الشخصية؟

نشرت هذه التدوينة في مدونتي القديمة بتاريخ 1 يوليو 2013

دائماً مانردد أن قصص النجاح الغربية على غرار "من موظف إلى مدير" من الصعب أن تطبق في المنطقة العربية وهو أمر قد لايعحب البعض ويقول أن مجرد أعذار واهية للفاشلين، لكنني أختلف مع هذا الشيء.

كعرب تختلف مجتماعتنا كثيراً عن المجتمعات الغربية في الكثير من أمور على رأسها الإرتباطات الإجتماعية.

نحن نهتم كثيراً "بجبر الخواطر"، البقاء على إتصال مع الأخرين، الزيارات، الزواجات، الولائم المفاجأة، التجمعات العائلية، الأصدقاء ولو نظرت لها من ناحية مادية بحتة لوجدنا أن كماً هائلاً من الساعات يضيع في مثل هذه الأمور، لكن الجانب الإنساني لها لايقدر بثمن.

مايحصل اليوم هو صدام بين تراثنا الإجتماعي وعاداتنا وبين الحياة العصرية ومتطلبات النجاح والتطور التي تركز على "الأنا" بشكل كبير جداً، ياترى هل هناك منطقة وسطية بين هذا وهذا؟ أم أن علينا التضحية بشيء مقابل الأخر؟

بالطبع سيخرج علينا أناس بنظرية تنظيم الوقت وهي خرافة نسمع عنها لكنها ليست موجودة فأنا لاأتوقع من العالم أن يلتزم بالأجندة التي كتبتها في مكان ما لأنني لست قادراً على تنبئ المستقبل ولست قادراً على تسييره.

إذا كنت موظفاً وتريد النجاح بمشروعك الخاص عليك أن تتخلى عن الكثير من الأمور على رأسها الإرتباطات الإجتماعية (على الأقل لحين نجاح مشروعك) وقتها بإمكانك العودة إلى حياتك الإجتماعية (على فرض أن الناس ستنتظرك).

عادات القراءة

لدي عادة لا ادري هل هي سيئة ام لا وهي قراءة اكثر من كتاب في نفس الفترة ولا ادري من غيري يقوم بهذا الشيء. حتى البارحة كنت اقرأ الكتاب الاول من ثلاثية Wayward Pines التي حولت الى مسلسل في العام الماضي من بطولة مات ديلون، لكن بينما كنت استمع الى مقابلة دوجلاس روشكوف مؤلف كتاب Throwing Rocks At The Google Bus على بودكاست Think Big تذكرت أن كتابه موجود عندي على الكندل منذ فترة طويلة وشرعت في قراءته.

هذه ليست اول مرة اقوم فيها بقراءة اكثر من كتاب في نفس الفترة ولكن الامر الذي لاحظته هو ان الامر يصبح اسهل حين تكون الكتب مختلفة من حيث الثقل، فحين احاول قراءة أكثر من كتاب تحت تصنيف الكتب الجدية او الغير خيالية (Non-Fiction) فسينتهي بي الأمر إلى طريق مسدود ولن استطيع إكمال الكتب ولكن حين اقرأ رواية مع كتاب اخر فإن الامر يصبح اسهل لأن الروايات لاتتطلب مجهوداً فكرياً مثل الكتب العادية ولذلك التنقل بينها وبين الكتب الجدية اسهل وهي طريقة جميلة للاستمرار في القراءة بشكل مستمر بدون ان تصاب بالملل.


نصائحي للقراءة هذه الفترة هي:

  • ثلاثية Wayward Pines خصوصاً لم لم يشاهد المسلسل وقد كنت محظوظاً لأن امازون عرضتها بتخفيض 85% وتمكنت من شرائها كلها بأقل من 10$ دولار.

  • كتاب So Good They Can’t Ignore You وهو كتاب جميل يحاول أن يفند فكرة الوظيفة المثالية ويحدد لك مجموعة من المعايير التي يجب أن تتوفر من أجل ان تصل الى الوظيفة التي تحلم بها والجميل انه بعيد عن النصائح والافكار المثالية ويقدم لك مجموعة من الامثلة المبنية على تجارب اشخاص من مجالات مختلفة كلياً وقد افادني هذا الكتاب كثير وساعدني على النظر للأمور بشكل مختلف.

ستيف جوبز لم يتبع شغفه

يعتبر ستيف جوبز مصدر إلهام للكثير من الناس الذين يعتقدون أن الشغف هو مايؤدي إلى النجاح، وكلمته الشهيرة التي ألقاها في حفل تخريج طلبة جامعة ستانفورد تعتبر من أشهر الكلمات التي تدفع وتحفز الشباب لمتابعة شغفهم، ولكن الأمر الذي غفل الكثير عنه هو أن ستيف جوبز لم يتبع نصيحته ولم يتبع شغفه.

لو نظرت إلى تاريخ جوبز قبل تأسيس آبل ستجد أنه كان ميالاً للجوانب الروحية وكان يعمل في وظائف ذات مداخيل بسيطة تساعده على تغطية مصاريفه الشخصية، وقضى الكثير من وقته أيام الجامعة في ممارسة التأمل والذهاب إلى معابد البوذية وثم سافر لاحقاً إلى الهند في رحلة روحية.

هذه الأمور تشير إلى أن شغف جوبز كان في اتجاه مختلف، ولم يكن له علاقة بالتقنية من قريب او بعيد، فهو ليس مهندساً ولم يكن ملماً بالإلكترونيات، بل هو أقرب لمعلم بوذي وشغفه بهذا الشيء كان واضحاً.

قصة آبل تبدأ بتعاون جوبز و وازنياك من أجل تصميم وبيع الإلكترونيات في المعارض الصغيرة والتي كانت مدخلاً لتحقيق ربح بسيط في البداية ولكن هذا الشيء قادهم لاحقاً إلى تأسيس آبل بعد أن وضعت أمامهم فرصة كبيرة لتحقيق الكثير من المال، ومن بعدها بدأت مسيرة جوبز في عالم التقنية، ولكنه قبيل التأسيس لم يترك عمله و يقدم استقالته ويغامر بكل مايملك، بل استمر إلى أن وجد فرصة حقيقية ومن ثم بدأت حكاية جوبز التي مرت بمراحل نجاح وفشل وطرد ثم عودته الأخيرة إلى آبل.

جوبز لم يتبع شغفه وإلا لوجدناه في أحد المعابد البوذية يقدم دروساً في التأمل والتسامح مع الآخرين وفهم الطبيعة، لكنه وجد في تأسيس آبل فرصة واستمر فيها وقام بتطوير نفسه إلى أن أصبح ستيف جوبز رجل الأعمال، الريادي...إلخ إلخ إلخ.

هذا لايعني أن الشغف يؤدي إلى الفشل ولكن لو أردت أن تحوله إلى عمل فعليك أن تستثمر فيه وتضيف إليه خبرة عملية قبل أن تترك كل شيء وتتبع كلمات تثير المشاعر مثل “اتبع شغفك”.

↗ كلام 37: محمد اليوسفي

حلقة جديدة مع محمد اليوسفي يحدثنا فيها عن التصميم والعمل الحر ونصائح لمن يريدون خوض هذا المجال.

ايضاً حصلت هذه الحلقة على غلاف جديد كهدية من محمد اليوسفي فشكراً له.

↗ بديل Skitch على ويندوز

بعد أن قررت شركة Evernote التوقف عن دعم Skitch على ويندوز بحثت بسرعة عن برنامج مشابه يسهل علي التقاط الصور وإضافة نصوص وشروحات عليها ووجدت ضالتي في برنامج Greenshot المجاني والذي يبدو أنه سيكون بديلاً جيداً.

الطبخ والشغف

انتهيت للتو من مشاهدة الحلقة الأولى من سلسلة Chef's Table الوثائقية والموجودة على نتفلكس والتي تحكي قصص بعض من أشهر الطباخين حول العالم. لست مولعاً بالطبخ ولكنني مثل بقية البشر أحب الطعام الجيد، وبعض برامج الطبخ تفيدك في تحسين ذوقك في الطعام خصوصاً تلك التي تكون على شكل أفلام وثائقية وتستعرض جوانب الطبخ المختلفة من طبخ وفكر وكيف أن الطبخة تحتوي على عناصر مستوحاة من عدة أمور وأنها أشبه برسم لوحة فنية وليست مجرد تعليمات برامج على شاكلة "ضعي اللحم في الفرن على درجة حرارة ٢٠٠ لمدة ٣٠ دقيقة" والتي تنتزع جمال الطبخ وتجعله أشبه بعملية تركيب دولاب من ايكيا.

ماسيمو

تحكي الحلقة الأولى قصة الشيف الإيطالي ماسيمو بوتورا صاحب مطعم "اوستريا فرانشيسكا" في مدينة "مودينا" الإيطالية والذي أعاد ابتكار المطبخ الإيطالي متحدياً كل النقد الذي وجه له في البداية.

الحلقة تمر ببعض المحطات المهمة في حياة ماسيمو مثل ذكريات طفولته وكيف كان يختبئ تحت طاولة الطعام التي تعمل عليها جدته هربا من إخوته، كيف كان يسرق التورتليني النيء ويأكله قبل أن تطبخه جدته،لقائه الأول بزوجته التي لم يتزوجها إلا بعد فترة من معرفتها ثم إمتلاكه أول مطعم له في مسقط رأسه بعد أن قرر التوقف عن دراسة القانون والتركيز على تطوير مهاراته في الطبخ ومحاولة إعادة ابتكار المطبخ الإيطالي، وهو أمر لم يعجب النقاد والسكان المحليين ومع ذلك استمر في مايقوم به متحدياً كل مايقال عنه إلى أن جاء اليوم الذي أشاد به أحد أهم نقاد الطعام والذي لا أذكر اسمه ومنذ ذلك الحين أصبح ماسيمو ناراً على علم (سؤال يجعلك تعيد التفكير في عقلية القطيع...فماذا لو حدث العكس؟).

الجميل في شخصية ماسيمو (على الأقل الجانب الذي نراه) هو هالة الإيجابية الكبيرة التي تحيط به، فهو حين يتحدث يوحي لك بأن كل شيء على مايرام وأنه لاشيء يستطيع تكدير خاطره، ومن حديث زوجته يبدو وكأنه يقضي وقته إما في الطبخ او في التفكير بالطبخ ومحاولة ابتكار طرق جديدة للطبخ.

أحد القصص الجميلة والتي توضح لك كيف أن الابداع يأتي في بعض الأحيان على شكل حادثة، هو ابتكار طبق "اوه لقد أسقطت كعكة الليمون" والتي طرأت على بال ماسيمو حين كانوا يستعدون لتقديم كعكة الليمون لأحد الزبائن ولكن مساعده أسقطها بالخطأ، وبينما تجمد مساعد ماسيمو ولم يتحرك من هول ماحدث إلا أن ماسيمو نظر إلى الكعكة وفكر ومن ثم قال له أنه قام بشيء جميل وقرر تقديم الطبق ولكن بكعكه مكسورة مع إضافة بعض الأمور التجميلية ومنذ ذلك الحين وهذا الطبق هو أحد الأطباق على قائمة مطعم اوستريا فرانشيسكا.

الابداع يأتي في أماكن غير متوقعة...مثل الحمام -- ثموديوس فلسفوسيوس ٨٣ ق.م


من أين يأتي الشغف؟

هناك شيء غريب في حديث ماسيمو عن الطبخ والطعام، أنت لاتسمع وصفاً عادياً، بل هو أقرب لشاعر يصف جمال النجوم في المساء بأسلوب يجعلك تواقاً للنظر إلى السماء لعل روحك تحس بهذا الجمال.

إن شغف ماسيمو بما يقوم به وإنغماسه الكلي فيه جعلني أحس بنهاية الحلقة بالأسى على نفسي...من أين يأتي كل هذا الشغف؟


حتى الآن شاهدت ٣ حلقات والموسم الأول مكون من ٦ حلقات ولكنني أنصح بمشاهدته وبشدة.

↗ كلام 36: سامي خنفور

هذه الحلقة مع سامي خنفور وهو يمتلك قناة تقدم دروس في الالكترونيات وهو يأمل في الحصول على دعم مادي من أجل تقديم محتوى أفضل وأرقى من السابق.

↗ كلام 35: سعد الخضيري - أبو نواف

مجموعة أبو نواف البريدية هي من أشهر المجموعات البريدية التي إنتشرت في مطلع القرن الحالي، وفي هذه المقابلة يتحدث مؤسس المجموعة سعد الخضيري عن بداية مشواره وكيف تحولت من فكرة بسيطة إلى شركة بموظفين.

↗ كلام 34: محمد القاضي من Feelit.co

في هذه الحلقة يحكي لنا محمد القاضي قصة تأسيس Feelit.co مع اصدقائه والانتقال من السعودية إلى وادي السيليكون.

↗ كلام 33: فؤاد بدوي - المعاصر

الحلقة رقم ٣٣ وهذه المرة مع فؤاد بدوي الذي تمكن من تحقيق نجاح باهر في عالم تصميم قوالب الوورد بريس على الصعيد العالمي.

↗ كلام 32: عبدالمهيمن الآغا

آخر حلقة للعام 2015 مع عبدالمهمين الآغا مؤسس حسوب والمدير التنفيذي لها.

↗ كلام 31: أحمد العجمي وأكتب

أحمد العجمي مطور منصة أكتب يسعى لإعادة ثقافة التدوين وفي الحلقة نتعرف على مشروع اكتب وكيف بناه أحمد وماهي الأمور التي يريد تحقيقها.

↗ كلام 30: نواف حريري وتطبيق مصاريف

هذه الحلقة 30 من كلام مع نواف حريري صاحب تطبيق مصاريف والذي يريد نشر الوعي المالي عبر تطبيقه.

من هو المبرمج؟...(رسالة إلى عامة الشعب)

المبرمج: كائن مظلوم اجتماعياً لايفهمه إلا من هو على شاكلته، يُعتَقد أنه قادر على إصلاح كل شيء الكتروني ابتداءاً بالهاتف الذكي وانتهاءاً بمُستقبِل القنوات الفضائية (الرسيفر).

إذا كنت تقنياً أو خريج علوم/هندسة حاسوب فستعرف الفرق بين مصطلحات مثل مبرمج تطبيقات ويب، مصمم، مهندس شبكات إلخ إلخ، لذا يجب أن تعرف أن كلامي ليس موجهاً لك، فخطابي اليوم موجه إلى "الشخص العادي" الذي يظن أن المبرمج = المصمم = مهندس الشبكات = فني الكمبيوتر = هاكر.

عزيزي القارئ "اللاتقني"...المبرمج ليس الشخص المسؤول عن تحديث هاتفك الذكي أو إصلاح مشكلة إرسال الصورة في الواتساب، فهذه الأمور ليست من اختصاصه. صدق أو لاتصدق فإن الواتساب وتحديث الجوال ليس من ضمن مقرراتنا الجامعية، وبإمكانك توجيه اللوم إلى جامعاتنا التي لاتواكب متطلبات السوق ولاتحرص على تخريج جيل مسؤول عن إبقاء هاتفك الذكي الذي يضيع الكثير من وقتك خالياً من المشاكل كي تستمر في تضييع المزيد من الوقت في مشاهدة التحليلات الانبطاحية للوضع السياسي والتهديد الفكري الشرمبوريالي في هاشتاج #المؤامرة العظيمةعلى_العرب.

المبرمج، ياعزيزي القارئ هو شخص قرر أن يكرس بقية حياته لبناء وتطوير البرامج المختلفة (كأنني فسرت الماء بالماء؟!...المهم...ماعلينا).

حين تطلب من المبرمج برنامجاً ويخبرك بأنه لايستطيع عمله لأنه ليس من تخصصه فيجب عليك أن تتفهم ولاتنعته بالجاهل وتسأله في ماذا أضاع عمره، فالأمر شبيه بالأطباء، لكلٍ تخصصه، فأنت لن تذهب لطبيب الأسنان لمعالجة البواسير (مقرف؟ نعم...مضحك؟ نعم).

مثل الطب، البرمجة تحتوي على الكثير من التخصصات والتي تدخل فيها تخصصات فرعية. فتخصصات برمجة الانترنت، تطبيقات سطح المكتب، برمجة تطبيقات الجوال هي تخصصات عامة وتحوي بداخلها تخصصات فرعية.

مثلاً مبرمجوا تطبيقات الهواتف الذكية تستطيع تقسيمهم إلى مبرمجي أندرويد ومبرمجي iOS بإمكان أحدهم البرمجة للإثنين ولكن يوجد من هو متخصص في منصة واحدة فقط ومتمكن منها (لكن ماذا عن ويندوز فون؟ أصمت...طلقة نارية).

كون الشخص مبرمجاً لايعني أنه "هاكر" لذلك توقف عن توجيه سؤال سخيف مثل "هل تستطيع اختراق بريد صديقي؟" او " أريد استرجاع حسابي الذي نسيت كلمة سره" نحن لسنا مسؤولين عن أخطائكم وفي المرة القادمة حاول أن تحفظ كلمة سرك في مكان ما مثل مذكرة ورقية تحتفظ بها في مكتبك أو استخدم LastPass.

حين يخبرك الشخص أنه مبرمج، لاتخبره عن مشاكل هاتفك الذكي، لاتسأله عن تطبيق سخيف قمت بتركيبه ولم يعمل، لاتطرح عليه فكرة طرأت على بالك للتو لتوهمه بأنك ستيف جوبز القادم...اسأله عن تخصصه في البرمجة ومن ثم انطلق من هناك، أو اصمت وتحدث معه عن أي شيء مثل الأفلام.

ملاحظة أخيرة: حين تواجهك مشكلة في الكمبيوتر أو هاتفك الذكي استخدم جوجل وابحث عن الحلول قبل الإتصال بنا، فنحن نقوم بنفس الشيء.

فشل تجربة تويتر

لم أتمكن من الإستمرار في التوقف عن إستخدام تويتر على هاتفي الذكي وفشلت في الإبقاء على وعدي.

لماذا؟ أصبح تويتر وسيلتي الأساسية في التواصل مع الكثير من الناس والتنسيق معهم من أجل البودكاست أو إكتشاف بعض الشخصيات المثيرة التي لم أعرف عنها من قبل لذلك قم بإعادة تركيبه على هاتفي الذكي مرة آخرى.

في بعض الأحيان أريد أن أصرخ قائلاً "تباً للتقنية"

↗ كلام 29: عبدالله عارف وتصميم خط كوكب مونو

تحدثت في الحلقة الجديدة من بودكاست كلام مع عبدالله عارف عن تصميم خط "كوكب مونو" والأسباب التي دفعته للقيام بذلك، كما يحكي لنا عبدالله كيف إستفاد من العديد من الدورات المتعلقة بالخط في فهم الخطوط وماهي البرامج التي قام بإستخدامها لتصميم خط كوكب مونو.

ظهوري الدائم على سكايب

أحد المشاكل التي كنت أواجهها في سكايب منذ حوالي السنة هو أن الخدمة كانت تظهر أنني موجود بشكل مستمر حتى لو سجلت خروجي من كل مكان، وهذا الشيء كان يتسبب لي بالإحراج لأن بعضهم يراسلني وحين لا أرد عليه يعتقد أنني أتجاهله.

لم ألق بالاً للمشكلة حتى اليوم وبعد بحث بسيط على جوجل وجدت أمراً تستطيع أن تدخله في سكايب ليظهر لك الأجهزة التي تتصل منها الآن.

قم بفتح نافذة محادثة مع أي شخص وأدخل الأمر التالي مسبوقاً بشرطة مائلة "/":

showplaces

سيظهر لك الأمر جميع الأجهزة التي يعمل منها سكايب حالياً، وحين نفذته وجدت أنه يظهر أنني مسجل للدخول من أحد أجهزة أندرويد، وهذا الأمر أثار استغرابي لأنني لم أقم بتركيب سكايب على هاتفي الجديد؟! (يا إلهي..إنهم يتجسسون علي) لكن الغالب هو أنني حين قمت بإستخدام التطبيق عن طريق أندرويد في الماضي لم يقم التطبيق بتسجيل الخروج بشكل صحيح أو شيء من هذا القبيل وأصبحت سكايب يظهرني متواجداً بشكل مستمر.

على سبيل التجرية قمت بتركيب سكايب على هاتفي وتسجيل الدخول والخروج منه ومن ثم قمت بفتح سكايب على الكمبيوتر مرة أخرى وأدخلت الأمر أعلاه ليظهر لي إسم الجهاز الذي أستخدمه فقط وأن تسجيل الدخول من أندرويد إختفى.

وداعاً للإحراج والإتهامات بالتجاهل.

علاقتي المعقدة بتويتر

لا أدري كم مرة إتخذت قرار التوقف عن إستخدام تويتر على هاتفي الذكي.

سبق لي أن قمت بهذه الخطوة قبل حوالي السنة وكانت ناجحة وصلت فيها إلى مرحلة مرور أيام دون أن أستخدم فيها تويتر، لكنني لا أدري متى حدثت النكسة التي أعادتني إلى استخدام تويتر مرة أخرى وأصبحت من هؤلاء الذين يتفقدون هاتفهم الذكي أكثر من 4 مرات في الساعة.

في كل مرة أمسك فيها هاتفي للتحقق من تويتر أشعر بالإشمئزاز من نفسي ومع ذلك أستمر في تصفح تويتر الذي كنت اتصفحه قبل نصف ساعة..!!.

ربما هذا هو نفس الإحساس الذي يحس به مدمن المخدرات الذي يدرك أنه يسبب الأذى لنفسه ومع ذلك يستمر لأنه يحصل على نوع من المتعة (تشبيه درامي مبالغ فيه).

تمكنت من التغلب على إستخدامي المستمر لتطبيق فيسبوك منذ أكثر من سنة ولم أعد أستخدمه إلا “في السَّنة حسَنة”. أصبح فيسبوك بالنسبة لي مثل حساب بريد إلكتروني في موقع منسي ولو قرر فيسبوك إيقاف حسابي فلن أكترث مطلقاً (كلمات قد تجعل الدموع تترقرق في عيني زكربيرج).

مشكلتي الحالية هي تويتر والتي بدأت في معالجتها قبل يومين عبر حذف التطبيق من هاتفي الذكي وحصر إستخدامي لتويتر على الحاسب الشخصي فقط (لأنني مازلت أحتاجه في بعض الأمور) ومثل أي تجربة في بدايتها أحس بالسعادة بعض الشيء ولكن هناك صوت داخلي مزعج يخبرني بأنني أفوت الكثير من الأخبار المهمة ويحذرني من أن قطار المعلومات والهاشتاجات الرائعة سيفوتني وهي حالة يطلق عليها Fear of missing out ولا أدري إذا كانت تصنف بأنها مرض نفسي أم ماذا؟.

شيء أخر سأحاول القيام به هو الكتابة على مدونتي الشخصية أكثر عوضاً عن التغريد على تويتر كي أدرب عقلي على الكتابة المركزة بدل الكتابة “البسكوتية” (من بسكويت) وهو مصطلح طرأ على بالي يصف حالة الكتابة على تويتر التي تحصرك في مائة وأربعين حرف وهذا الشيء يدفعك لتقسيم أفكارك الطويلة إلى عدة تغريدات مثل حبات البسكويت. ناهيك عن أن تويتر لايصلح لطرح فكرة طويلة بسبب طبيعة تويتر السريعة والفوضوية.

تويتر ليس الشيء الوحيد الذي أحاول تقنين استخدامه فقط، فالواتساب هو أحد أكبر مصادر الإزعاج بالنسبة لي ولولا إعتماد العائلة الكبير عليه في التواصل لكنت حذفته من حياتي إلى الأبد (بأسلوب فيلم 300...THIS IS SPARTAAA)، لكن بفضل التحديثات الأخيرة تمكنت من تخصيص التجربة إلى حد مرضِ ولم أعد أعاني مثل السابق.


Fear of missing out

↗ التشتت والإنهاك

الكاتب يحدثنا عن كيف تمكن من ترويض نفسه والعودة إلى القراءة مثل السابق ولكن أكثر من شدني في الموضوع هو كمية السعرات التي يستهلكها الدماغ حين نكون مشتتين ونتنقل من شيء إلى آخر (بركات الشبكات الإجتماعية).

لعل هذا سبب شعوري بالإنهاك بشكل شبه يومي.

↗ واحد واثنين 06: عن عادات الاستماع الحديثة

منذ حوالي الشهر بدأت في تسجيل بودكاست جديد مع كل من محمد كيالي ويوسف البراق إسمه واحد واثنين، في كل حلقة نتحدث عن موضوع معين بحيث نحاول طرح أرائنا وتجاربنا عن هذا الموضوع.

حاليا وصلنا إلى الحلقة السادسة وللحقيقة أنا مستمتع بالبودكاست وأتطلع له كل أسبوع لأنه بمثابة إنعاش لدماغي بالمعلومات التي أحصل عليها من محمد ويوسف.

يمكنكم أيضاً الإستماع إلى كل مانشرناه عبر الإشتراك في البودكاست. قم بالبحث عن كلمة "واحد" في برنامج البودكاست الذي تستخدمه وستجدنا.

↗ كلام 28: محمود أحمد من صعيدي جيكس

حلقة جديدة من البودكاست، هذه المرة مع محمود أحمد مؤسس صعيدي جيكس التي تهدف إلى القضاء على الجهل التقني في صعيد مصر.

# لقد وصلت إلى نهاية الطريق. للعلم الصفحة الرئيسة تحوي أخر 50 موضوع قمت بنشرها وبإمكانك مراجعة الأرشيف إذا كنت تريد المزيد.